رسالة رئيس مجلس الادارة

الوعد

عندما أسست "الجريسي بيت الرياض" قبل أكثر من نصف قرن، كانت تراودني أحلام وطموحات عددتها في حينها ضرباً من الخيال الذي يراود كل رجل أعمال صغير لا يملك سوى الأحلام والنوايا الطيبة. ومع مرور الوقت بدأت أحلامي تتحول إلى واقع يتشكل أمامي، وقد تعلمت حينها أول الدروس في هذه الحياة: "أن لا شيء يستحيل أمام إرادة الله والنية الطيب والعمل الجاد والمثابرة".
وكأي رجل أعمال شاب تعرضت مشروعاتي لكثير من العثرات التي اكتشفت وأنا في خضم معالجتها – أن معظمها كان بسببي أنا وزملائي العاملين معي، حينها أدركت وتعلمت الدرس الثاني: "ضرورة الدراسة والتخطيط الدقيقين قبل الإقدام على التنفيذ". ومع اتساع قاعدة عملاء "الجريسي بيت الرياض" الذين أصبحوا يشكلون الدافع الرئيس لالتزامي بالعمل والتطوير المستمرين، أدركت أن أحد أعمدة النجاح هو المحافظة على الوعد" فالعملاء لا يتخلون عنك ما دمت أنت لم تتخل عنهم. وها نحن الآن وبعد هذه السنين الطويلة التي كبرت فيها "الجريسي بيت الرياض" وتفرع عنها مجموعة من الشركات والمصانع التي تعمل جميعاً تحت مظلة "مجموعة الجريسي" لا زالت تراودنا الأحلام ولا زلنا نتعلم ونضع الخطط والدراسات ونعمل بجهد ومثابرة في سبيل "المحافظة على الوعد"
 
 عبدالرحمن بن علي الجريسي 
رئيس مجلس الادارة- مجموعة الجريسي